منتديات قرية حليوة

اهلا ومرحبا بكم في منتدى قرية حليوه ونرجو من الله ان ننال رضا الجميع

يا حليوه يوم دقيت بارضك فاس خصيب والتانيه في يوم الوعد

نورتونا ياشباب مرحب بيكم كتير في المنتدى وربنا يقدرنا علي الوفاء لقرية حليوة .. ونقدر برضو نفيد بعضنا بي مواضيع هادفة وجيدة ،،،،، .،،،،،،،،،
في فكرة لعمل مكتبة لشاعر القرية وشاعر السودان الكبير محمد طه القدال .. اولا دايرين عضو استشير عمنا القدال عن الفكرة دي ... وبعدها يجمع لينا اكبر قدر من القصائد .. وتحية من هنا للقدال
تهنئ ادارة منتدي قرية حليوة جميع الاهل ولاحباب بقرية حليوة بحلول عيد الاضحي المبارك .. وكل عام والجميع بالف خير وصحة وعافية وربنا يعيدو علي نا وعليكم بالخير واليمن والبركات انشاء الله ا

    ياصالحه ــ أزهرى محمد على

    شاطر

    تصويت

    أعجبنى

    مجموع عدد الأصوات: x
    avatar
    احمد محمد عبدالله السائح

    عدد المساهمات : 34
    نقاط : 102
    تاريخ التسجيل : 30/11/2010
    العمر : 36
    الموقع : الخرطوم

    بطاقة الشخصية
    حليوة : 2

    ياصالحه ــ أزهرى محمد على

    مُساهمة من طرف احمد محمد عبدالله السائح في الإثنين فبراير 24, 2014 7:37 am

    دخلتى زي ختّـة نفس
    ومرقتى في لمحة بصرْ
    مرقتي لا حِس لا خَبـَرْ
    لا لوّحـَـت إيديك تلويحة وداع ..
    لا سبتي جنب الباب أتر
    هشّيتي أسراب الحمام
    و أفشيتي في الأرض السلام
    و كأّنِك إنتي المنتظر ..
    و كأنك إنتي المُنتهى ..
    وأول تصاريف القدر ..
    ونحن إدخرناك ... لليالي الحالكات
    للزمان المُـرْ
    وساعات الخطرْ
    أديتي فرضِك والنوافل
    والباقيات الصالحات .. يا طيبة ..
    وانتي على سَفر ..

    يا الله .. مِن هذا السفر
    يا الله ... مِن هذا اللهيب ..
    مِن ... وجهها الطلق الخصيب
    مِن ... كفها دعاش المطر
    مِن ضحكتها و رِقة صباحاتا الحليب ..

    من وشّها المليان بطر
    أنا خُفتها تفتح شبابيك النحيب ..
    و تشُر على روحي الفَّـترْ ..

    وانا شفتها في لحظة الحلم الغريب
    تتوالي في الخاطر صُوّر
    كانت حكايات كلّها
    و أضحت مواجع كُلّها
    أدمنّا وجع الاجترار
    و إحتجنا لي لحظة مقيل .. في ضُلها
    إحتجنا نكتبلِك قصيد
    ونغنى ( بنحبِّك بحر) ..
    واحتجنا لى لحظة زمانّا المترعة
    زمن الأمانى الطيبة .. و الريد .. والدِّعة
    والقلب فاتح والخلايا أبوابا كلها مشرعة ..
    العاديات .. عدّت على تعب الجسد
    و ركضت خيولك مسرعة
    ليه راقدة في ضِيق اللّحد
    و الدنيا بي هذى السِّـعة ..!

    الغيم في متناول إيديك
    والقلب بور
    والمطر زى ما تشتهِى
    أرميني في أرضك بذور
    لميني من وجع الغياب
    تلقيني في دمّك حضور
    و أديني مفتاح السحاب
    نرسم مسارات الطيور ..
    يا مُترعة ..
    مفتوحة شارات المرور
    ما بين غيابك و ( مشرع الحلم الفسيح)
    ضاعت محطات الوصول
    من حيلة الخطو الكسيح
    قدرِك...
    تباريك المناحات
    و تعيش سنين العمر في قفص التباريح
    والذكريات في كل ليل
    تفتح حنينك بيت بكا
    و تعصف رياح الفرقة
    بي حلم المراجيح
    قدرك ...
    تلاقي الدنيا في باب الخروج
    و تفتح حنين القلب للراحلين ..... ضريح
    قدرك ..
    تداري الحزن في القلب الذبيح
    لا انت آخر الأنبياء
    لا إنت في حلم المسيح

    ويا صالحة .. وينو ضلك ..
    في الطريق .. وين خطوتك ..فى الرملة
    صُرِّيها في منديل علق ..
    و مديها بحق السنين ..
    والعُشرة .. والدم .. و العرق ..

    أيدك في إيدى سوا سوا ..
    من الصباح حتى الشفق
    من الشفق حتى الزوال
    و القمر إذا اتسق
    و كما اتفق ..
    نجلس على ضل المزاج
    نتعاطى ضحكات الحبيبة
    و نحتسي كاسين من الحب الرحيم
    نقراها باسم الذى خلق
    ونقراها حرِف حرِف
    نسكب صهيل الجرح
    في صمت الورق
    و نلقاها في الريح العصف
    خُضرة سنينا اليانعة
    و اتحتحتت صفق
    ونلقاها في ضهر الخيول
    البتفزع من حوافرها في السبق ..
    و تهرع كلّما اشتدّ الرهان
    وبانت ملامح اللّفة في آخر النفق ..
    نلقاها ..
    في جيّة الضيوف
    والفرحة كلما الباب طَرَقْ
    نلقاها في ختّة الراس والحلم
    في الهجعة وإن طال الأرق
    نلقاها في ضُل الصباح
    والونسة .. ضحكات الصغار ..
    و طقطقة الاصابع .. طَقْ ، طرق ..
    نلقاها بآخر رمق
    وقفت على حد الكفاف
    رمَت السناسن في الطبقْ
    فجّت ضلامات السنين ..
    قامت على ذات النسق ..
    مدّت ايديها على الحنين
    و رشّت المشاغبين بالنبق ..

    ياصالحة
    لِميني على ثراك
    واعفينى من هذا الرهق
    وسلميلى على المعاك
    السابقين .. الطيبين ..الصادقين
    الجمّلوا العالم هناك
    طفلة وملامحها من رؤاك
    موءودة انتي على التراب
    موءودة كانت فى حشاك
    انا شفتها بتضمدي أحزانك براك
    و أنا شفتها ..
    في البعث في هيئة ملاك ..
    في جيدها باقات النجوم
    و في إيدها أغصان الأراك

    أنا شُفتها ..
    في ذلك اليوم العظيم
    في نشوة بتردّد غُناك
    بى حِسّـها الرطب الرخيم
    فتحت عليك في الكَتمَة
    شباك النسيم ..
    حضروها كل الأولياء الصالحين
    في الطور مع موسى الكليم
    مرقت بواطن الأرض من رحم الأديم
    و فتحت مصابيح الخلاص
    في عَتمة الليل البهيم
    وأنا شَفتها
    عبرت معاك .. حبل الصراط المستقيم
    و مرقتي أجمل ما يكون
    إنسان على كف النَّعَشْ
    مرقن معاكي بنات كتار
    وغابن وراك بنات نعش ..
    ركّن على دم الغروب
    فرّن مع وش الدّغَش
    ردحّن على حِس الهبوب
    و انا حِسِّـي
    يبقالِن طرَشْ
    غشّني بي موية الرهاب
    و شنقّنِّـي بى حبل العطش
    واعدتهِن ..
    ما تواعدن
    واعدتهن ...
    ماتواعدن ..
    ضحكاتن اللبن الحليب
    والقمرة مرّة مرّة بتشبهِن ..
    ما شُفتهِن .. شافنّي هِـنْ
    مابين طشاش السّكة والشوف البصيص
    .. شبّهتَهِنْ ..
    غسلنِّى من خوفي الرخيص
    شبّهتهِِن ..
    حِزنن علّيْ
    و حِزِنْتِ أكتر مَنّهِن ..
    وبكينا كلّنا من دواعي الخيبة
    و الحظ التعيس ..

    سرقن صهيل الجرح من خلف الكواليس
    و كتبن تراجيديا الصراع الجب
    و امرأة العزيز
    النسوة والدم .. والقميص ..
    مديتي أيدك للحريق
    بَـقّـن أصابعينك شموع
    والقلب كان حِنّة عريس
    و بكيتي والوش منطرح
    و ضحكنا والايد في الجرح ..
    لمعَت دياجى الأرض في ضو الفوانيس
    ما تلبسى تياب العطش
    اتلفحى النيل قرمصيص ..
    و ادخُلينى على عجل
    يا صالحة من باب السلام
    مفتوحة أبواب الفراديس
    اتفضلي ..

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 11:25 am