منتديات قرية حليوة

اهلا ومرحبا بكم في منتدى قرية حليوه ونرجو من الله ان ننال رضا الجميع

يا حليوه يوم دقيت بارضك فاس خصيب والتانيه في يوم الوعد

نورتونا ياشباب مرحب بيكم كتير في المنتدى وربنا يقدرنا علي الوفاء لقرية حليوة .. ونقدر برضو نفيد بعضنا بي مواضيع هادفة وجيدة ،،،،، .،،،،،،،،،
في فكرة لعمل مكتبة لشاعر القرية وشاعر السودان الكبير محمد طه القدال .. اولا دايرين عضو استشير عمنا القدال عن الفكرة دي ... وبعدها يجمع لينا اكبر قدر من القصائد .. وتحية من هنا للقدال
تهنئ ادارة منتدي قرية حليوة جميع الاهل ولاحباب بقرية حليوة بحلول عيد الاضحي المبارك .. وكل عام والجميع بالف خير وصحة وعافية وربنا يعيدو علي نا وعليكم بالخير واليمن والبركات انشاء الله ا

    أكتشف ألحقيقة كتها

    شاطر
    avatar
    حافظ محمد

    عدد المساهمات : 46
    نقاط : 134
    تاريخ التسجيل : 23/12/2011

    أكتشف ألحقيقة كتها

    مُساهمة من طرف حافظ محمد في الخميس يناير 12, 2012 3:50 am

    الآن أدرك أن وجهك
    مشرق الإصباح والليل الخرافي الجمال..

    الآن أدرك كيف يرتحل الندى والطل
    أعرف عزلة المسجون
    ألمس حاجة اليتم الملحة
    أنتمي للتائهين على الرصيف
    الواقفين على محطات الكلال

    الآن يا مستودع الألق الرهيب
    ويا مدارات البنفسج
    في الفصول القفر والطرق الطوال

    أحتاج أن تبدو المدينة مسكنا
    ويعود للناس
    البريق العذب
    يبتهج الصغار ...
    وترجع الطرقات في لون الوصال

    لكن كيف؟
    و انت قد رحلت خطاك
    فصدت الديم الثقيلة
    وانزوى الفرح المقيم
    وهاجرت كل الظلال !!

    الآن يا من أستريح بشمسه
    من حر أيامي
    ومن عنت المشاوير الثقال

    تبدو الحقيقة لي
    فيحتجب السؤال ..

    كيف أحتلمت لوافح الزمن الردئ
    ولست أقوى السعي
    من فرط الهزال ؟؟

    وبأي كف
    قد صددت الحزن حين ألح يضرب
    بالحصار على في مدن الوبال ....

    ولم اغتفرت لهذه السنوات عمرا
    أنفقته في الجوى عامان
    والاشجان والتبريح والترحال اعواماً
    وحتى الآن في بند الرحال

    كيف احتملت تآمر الأقدار ضدي
    والعناء المر
    والرهق المميت
    وليس لي عظم يطيق الإحتمال

    الآن أكتشف الحقيقة كلها
    أنت النسيم العذب يأتيني
    وقد دق الخيام الصيف
    حاصرني الجوى خنقا
    فأعجب من نسيم
    لا هو الريح الصبا صيفا
    ولا ريح الشمال ....

    أنت الحقيقة كلها
    أكبو ....
    متاريس الطريق تعوقني
    تدمي يدي وركبتي
    أحتال وحدي للوقوف
    فما يفيد الاحتيال

    كف تقيل معاثري
    هي هذه الكف التي ودعتها للتو
    ثم بكيت ... من ضعف أطال !!

    وأعود أعواما
    لأكتشف الحقيقة هكذا
    انت الأحاجي
    والمراجيح التي كانت
    تمنيني بها أمي
    إذا عاندت أو ألححت
    أو أفرطت حينا في الدلال ...

    الآن أكتشف الحقيقة كلها
    أشقي ..
    لأنك ياربيع العمر
    داء العمر يا وجعا عضال

    موبوءة كل الخلايا في دمي
    بك يا جرئ الخطو
    يا معزوفتي الأولى
    ويا كل المقاطع في وريقاتي
    ويا كل الخيال

    فبأي مصل تستريح جوانبي
    ودماك تجري في دمي
    ونسيج أوردتي
    تمنع واستحال ...

    وأراك أبعد من مدار الشمس
    أقرب من رجوع الطرف
    أطول من معاناتي
    فأشقى مرة أخرى
    فيندهش السؤال ...

    لكنما ...
    بيني وبينك أننا
    في الدرب تأتلف الخطمنا على طرق النضال ...

    حسبي بأني سيدي
    جهرا أنادي بأسمك المنسوج
    من برد التوهج والجمال

    حسبي لقاؤك في عيون الناس
    في بلدي جنوبا أو شمال

    سمر الملامح
    يشبهونك مشية .... أو قامة ... أو سمرة
    لكنهم ويحي أنا
    لا يشبهونك في الخصال

    وهناك يكمن عمق مأساتي
    يعاودني السؤال ...

    يا ويحها الخرطوم كيف أطيقها ؟؟
    تبت يدا الخرطوم
    لو لم تحويك مهابة
    نيلا ... وتاريخا ...
    وصرحا من جلال ...

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 10:34 am